هل يمكن رفع سن الخصوبة عند النساء لما بعد سن اليأس؟

هل يمكن رفع سن الخصوبة عند النساء لما بعد سن اليأس؟

يُعد رفع سن الخصوبة أحد الهواجس التي تستحوذ على تفكير الكثير من النساء، وخاصة اللواتي تأخرن بالزواج، أو انشغلن بالعمل أو الدراسة وتأخر إنجابهن بسبب ذلك.

ومن المعروف بأن شيخوخة الجهاز التناسلي هو أمر لا يمكن تجنبه عند النساء، ويكون ذلك بتراجع جودة البويضات وصولاً إلى توقف الإباضة والدورة الشهرية بشكل كامل.

وقد تمكن باحثون من جامعة كوينزلاند الأسترالية من رفع معدل الخصوبة عند إناث الفئران الأكبر سناً باستخدام جرعات من مركب استقلابي، مما أدى إلى عكس نهج شيخوخة البويضات، وهو ما يمنح الأمل لتطوير عقار مماثل يمكنه فعل الشيء ذاته عند البشر.

فقد وجد الباحثون بأن فقدان البويضة لجودتها يحدث بسبب انخفاض مستويات عامل جزيئي هام في عملية توليد الطاقة هو nicotinamide adenine dinucleotide ويرمز له اختصاراً بـ NAD. ومن ثم تحرى الباحثون ما إذا كان تعويض هذا الانخفاض عن طريق علاج دوائي يساعد في تحسين معدل الخصوبة. فأعطى الباحثون إناث الفئران الهرمات جرعات من جزيء NAD+ metabolic precursor nicotinamide mononucleotide، ويرمز لها اختصاراً بـ NMN عن طريق مياه الشرب لمدة 4 أسابيع، مما أدى إلى استعادة جودة البويضات وزيادة معدلات الإنجاب لديها.

وتقترح نتائج هذه التجربة بأن الفرصة قائمة لاستعادة القدرة الإنجابية عند النساء بشكل دوائي، وهو ما قد يكون أقل بضعاً وتكلفة من خيارات التلقيح في الأنبوب أو تجميد البويضات. إلا أنه لا بد من إجراء سلسلة طويلة من الدراسات السريرية على البشر قبل اعتماد مثل هذا العلاج الدوائي.

جرى نشر نتائج الدراسة مؤخراً في مجلة تقارير خلوية Cell Reports، ويمكنكم الاطلاع على الورقة البحثية على الرابط:

[ads4]


شاهد ايضاً العقم عند النساء ( أسباب – تشخيص – تفسيرات ودلالات مخبريه …

24 ردود

التعليقات مغلقة