باحثون يعلنون الكشف عن “نقطة ضعف” في الفيروسات قد تتمحور حولها العلاجات الفيروسية القادمة

باحثون يعلنون الكشف عن “نقطة ضعف” في الفيروسات قد تتمحور حولها العلاجات الفيروسية القادمة

مع التفشي الأخير لفيروس كورونا في الصين، تنبهت البشرية إلى التهديد الذي تشكله الفيروسات عليها. وعلى الرغم من أن اللقاحات يجري تطويرها باستمرار للوقاية من أصناف فيروسية عديدة، إلا أن عملية تطوير لقاح جديد قد تستغرق فترة طويلة تمتد حتى أشهر أو سنوات، وقد لا تقي جميع الناس من الإصابة بالمرض، مما يدع المجال مفتوحاً لإصابة أشخاص جدد بالعدوى الفيروسية.

وقد كشف باحثون من مستشفى ماساتشوستس العام النقاب عن نقطة ضعف في الفيروسات قد يكون من الممكن استهدافها، وهو ما يفتح الباب أمام ابتكار علاج جديد لعدد هائل من الأمراض الفيروسية. حيث اقترح الباحثون بأن البروتين Argonaute 4، والذي يُرمز له اختصاراً بـ AGO4، هو نقطة ضعف الفيروسات.

والبروتين AGO4 هو أحد أفراد عائلة البروتينات AGO التي توجد في الخلايا المناعية عند الثدييات، والتي لم تكن أهميتها معروفة مسبقاً للباحثين. إلا أن الفريق البحثي وجد بأن البروتين AGO4 يمارس دوراً رئيسياً في وقاية الخلايا من العدوى الفيروسية.

وبحسب الباحثين، فإن هذا البروتين يُعد مضاداً فيروسياً نوعياً، وأن الخلايا التي تعاني نقصاً فيه تكون معرضة بشكل كبير للإصابة بالعدوى الفيروسية. بعبارة أخرى، فإن المستويات المنخفضة من البروتين AGO4 في الخلايا المناعية عند الثدييات تجعل الجسم أكثر عرضة للإصابة بالعدوى الفيروسية.

ويقترح الباحثون بأن تعزيز مستويات البروتين AGO4 قد يعزز من قوة الجهاز المناعي في الجسم تجاه العديد من أنواع الفيروسات، إلا أنه لا بد من فهم آلية عمل هذه البروتينات بشكل أوسع قبل اتخاذ مثل هذه الخطوة.
جرى نشر نتائج الدراسة موخراً في مجلة تقارير خلوية Cell Reports، ويمكنكم الاطلاع على الورقة البحثية على الرابط:

مصدر الخبر: موقع مستشفى ماساتشوتس العام

[ads4]

26 ردود

التعليقات مغلقة